aren

Login

Sign Up

After creating an account, you'll be able to track your payment status, track the confirmation.
Username*
Password*
Confirm Password*
First Name*
Last Name*
Email*
Phone*
Contact Address
Country*
* Creating an account means you're okay with our Terms of Service and Privacy Statement.
Please agree to all the terms and conditions before proceeding to the next step

Already a member?

Login
aren

Login

Sign Up

After creating an account, you'll be able to track your payment status, track the confirmation.
Username*
Password*
Confirm Password*
First Name*
Last Name*
Email*
Phone*
Contact Address
Country*
* Creating an account means you're okay with our Terms of Service and Privacy Statement.
Please agree to all the terms and conditions before proceeding to the next step

Already a member?

Login

كرامة تدعم ريادة الأعمال

دعم اللاجئين في تطوير الأعمال التجارية

تحديات اللاجئين

ساهمت عدة عوامل عام 2021 في زيادة هشاشة مجتمعات اللاجئين في فلسطين، ومن أهمها تدنّي الوضع الاقتصادي وتقلُّب الأوضاع الأمنية وزيادة المواجهات الداخلية بين المستوطنين والمجتمع الفلسطيني وتحديات التعامل مع جائحة كورونا. شهد العديد من العمال إغلاق أعمالهم وضعفها خاصةً بعد الحجر الصحي، وبذلك فقدوا مصادر الدخل الثابتة. كما تعتمد أيضاً مخيمات اللاجئين على دعم الأونروا والذي يتناقص تدريجياً بسبب ادّعاءها بعدم توفر مصادر كافية بحوزتها لدعم اللاجئين. نظراً لقلة الوظائف وزيادة البطالة فإن العديد من الأشخاص يختارون ريادة الأعمال كوسيلة لخلق أعمالهم الخاصة المدرّة للدخل. ساعدت مؤسسة كرامة الجماعات المستضعفة في مجتمعات اللاجئين للبدء بأعمالهم وتطويرها.

ريادة الأعمال

أصبح المجتمع الفلسطيني معتمداً أكثر على المعونات الخارجية والتمويل وبالأخص في فترة ما بعد اتفاقيات أوسلو، وهذا التمويل يكون في غالب الأحيان مشروطاً وغير مستدام ولا يهدف لحل مشاكل الشعب الفلسطيني أو حتى خلق مجتمع أفضل. كما يصعب بناء قطاعٍ خاص مثمر تحت تقييدات الاحتلال العسكري وتحكمه بالاقتصاد الفلسطيني المعتمد بالأساس على الاقتصاد الإسرائيلي. كما أن الجهات المتبرّعة لا تساعد في إزالة هذه التقييدات والمعوقات التي يفرضها الاحتلال بل قد تخفف فقط من حدّتها بحلولٍ قصيرة المدى. بعض المشاريع المدعومة التي تستهدف النساء في الريادة لا تحتوي على تدريبات مناسبة وذات صلة بالسياق الفلسطيني كالتدريبات والمواضيع والمهارات المبتكرة وذات الأهداف المستقبلية، عدا عن عدم استمرارية التوجيه والتدريب في مجال الأعمال والافتقار لأدوات ومهارات التسويق للمستفيدين من التدريبات. بالإضافة لذلك فإن الأفكار الريادية للرياديين الفلسطينيين ومن بينهم النساء أصبحت تفتقر للإبداع والأصالة، وأصبح الرياديون يقلدون بعضهم والأعمال الأجنبية والعالمية. نحتاج بالحقيقة لقطاع خاص مستدام وذو قيمة ويدعم الصمود والاعتماد الذاتي الفلسطيني.

تحديات النساء

بالإضافة للعقبات الريادية التي يواجهها الفلسطينيون بشكل عام فإن النساء الرياديات يواجهن تحديات إضافية. فمعظم نساء المخيم لا يحظين بفرصة دعم وتمويل مشاريعهن الناشئة ولا يحظين بقروض وغيرها من الخدمات المالية. كما قد تواجه النساء تحيزات وأنظار سلبية في سوق الأعمال التجارية وخاصة عند تولّيهن مناصب قيادية. ففي عالم يفضل الرجال على النساء في سوق العمل ويخلق العديد من الأعذار والمبررات لذلك، تجد النساء صعوبة أكبر في الوصول لمراكز مرموقة في سوق الأعمال التجارية. بالإضافة لذلك فإن العديد من النساء المتزوجات اللواتي لديهن أطفال يجدن صعوبة كبيرة في العمل بفعالية بسبب قلة الوقت زيادة المسؤوليات العائلية كالاعتناء بالمنزل والأطفال والتزامات أخرى.

مساهمتنا وأنشطتنا

على الرغم من ضعف المجتمع أمام الصدمات الداخلية والخارجية، تتحلى مؤسسة كرامة بالصمود في مساهمتها ببناء اقتصاد شامل ومجتمع يستطيع جميع أفراده التعبير عن حقوقهم الإنسانية والاقتصادية. نحن نلتزم بتمكين المرأة والشباب والأطفال والفلاحين واللاجئين ومساعدتهم لخلق مشاريع ريادية مستدامة تعود بالمنفعة عليهم وعلى مجتمعهم.

تنظّم كرامة ورشات عمل وعدة أنشطة أخرى للنساء بشكل دوري لتعليمهن مهارات عملية كالزراعة والأعمال التجارية والتسويق بالإضافة للمهارات اللينة والشخصية كالتواصل والتشبيك وبناء العلاقات وغيرها. فمثلاً نحن نساعد النساء في زراعة المحاصيل على سطوح بيوتهن وبذلك نهدف لحل مشكلة انعدام الأمن الغذائي كما نسعى لخلق مشاريع تجارية غذائية. كما نساعد وندعم الفلاحين والمزارعين في أعمالهم.

الريادة الاجتماعية

تستخدم مؤسسة كرامة الريادة الاجتماعية كمسار مهم للنساء اللاجئات، وذلك ليس فقط بسبب النتائج التمكينية التي تحققها ريادة الأعمال على الصعيدين الفردي وصعيد العلاقات، بل لأنها ترتبط بسوق الأعمال وتستفيد منه في طور التطور والنهوض وزيادة طلب الزبائن. لذلك لدى النساء الآن المزيد من الفرص لاستغلالها، كمبادرات إنتاج الأطعمة ومشاريع الأعمال اليدوية ومشاريع الأزهار والشتلات الزراعية التي تدعمها كرامة.

دعم الريادة في الدفيئات الزراعية على السطوح

منذ عام 2011 أنشئنا دفيئات زراعية على السطوح في 5 مخيمات للاجئين من محافظتي بيت لحم والخليل. ساعدت هذه المساحات الخضراء الصغيرة حوالي 250 منزلاً في الوصول لمنتجات ومحاصيل طازجة عن طريق تعلّم زراعة وحصاد محاصيلهم الخاصة بإرشاد مهندسين زراعيين ودعم أخصائيين اجتماعيين.

حتى خلال جائحة كورونا، استطاعت 90% من نساءنا استكمال العمل في دفيئاتهن الزراعية والحصول على موسم حصاد ناجح ومحصول يزن من 40 إلى 240 كيلوغرام بالإجمال.

أثبتت دفيئات كرامة الزراعية كونها ملاذاً أخضر للترفيه عن النفس وتطوير النساء لأنفسهن، كما أنتجت كميات كافية من الخضار لإزاحة الحمل عن ميزانية العائلة وتحسين نظامهم الغذائي اليومي. بجانب ذلك فإن الدفيئات تحفّز ابتكار النساء وريادتهن عن طريق منح فرصة للعديد من النساء لإنتاج منتجات غذائية في مطبخهن الخاص وبيعها في مجتمعهن. حتى أن أحد النساء بدأت بزراعة نوع مميز من الفراولة على سطح بيتها وبيعها لكرامة ومؤسسات محلية أخرى!

“أتذكر بوضوح إعجابي الكبير عندما وضعوا الاسطوانات وأكياس التراب الكبيرة على سطح منزلي. لقد كنا نعتمد كثيراً على المهندسين الزراعيين عندما بدأنا بالمشروع. لكن الآن فقد مرت ثلاث سنوات منذ أن بدأت أعتمد كلياً على نفسي في الدفيئة الزراعية.”

One of our participants (a 43-year-old woman) from Aida camp

دعم الأعمال وتوفير المنح

قدمت كرامة دعماً ريادياً للنساء في مشاريع أعمالهن التجارية.

أولاً: تم اختيار نساء وإعطائهن ورشات تدريبية.

تضمنت هذه الورشات حصصاً سريعة في المواضيع التالية:

  • مهارات اجتماعية ومهارات تواصُل لمساعدة النساء على بناء دعم وشراكات
  • مهارات تقنية تتعلق بموضوع مشاريعهن التجارية
  • مهارات أعمال وريادة للتخطيط الناجح لأفكار مشاريعهن التجارية
  • بعض المهارات المالية الأساسية لتوثيق المعاملات التجارية البسيطة
  • مهارات عاطفية واعتناء بالذات لضمان حصول النساء على طرق صحية للتعامل مع الضغوطات اليومية

ثانياً: إشراك النساء الملتزمات في تطوير أفكارهن مع العاملين في المشروع للوصول لخطط مشاريع واقعية وعملية ومبنية على التجارب والأدلة.

ثالثاً: تم تقييم أفكار النساء واختيار الأفكار التي تطابق المعايير وإعطاء النساء المؤهَّلات حزمة دعم تتكون من:

  • تدريبات مالية أساسية دعم العلامة التجارية (حيث أعدت النساء علامات وشعارات تجارية بألوان وجودة عالية لتكون علاماتهن مميزة ولافتة للانتباه عند ترويج بضائعهن وخدماتهن).

وكان ذلك كله خلال فترة جائحة كورونا في فلسطين وعندما كان التواصل الشخصي محدوداً، لكن فريقنا عمل بجهد وعزيمة لإنجاح المشروع.

مكّن

عام 2012 بدأت كرامة بدعم مشروع تجاري مجتمعي وهو “مَكّن.” ومكّن هو اسم وحدة إنتاج الغذاء والمتجر والمخبز الذي تبيع فيه نساؤنا منتجاتهن.

يلبّي مكّن حاجة مجتمعية وحاجة السوق عن طريق خلق فرص عمل وتوفير المنتجات الصحية والطازجة. تتكون مبادرة مكّن من مطبخ للمأكولات الشعبية ووجبات على الطلب، بالإضافة لمخبز للحلويات والمعجنات، وأيضاً متجر للخضار والأعشاب والبهارات والتوابل وغيرها من المنتجات الغذائية الصحية. كما أننا ربطنا مكّن مع مشروع الدفيئات الزراعية على الأسطح وأتحنا الفرصة للنساء لبيع منتجات دفيئاتهم الزراعية في متجرنا. نحن نعرض في متجرنا منتجات دفيئات الأسطح والمزارعين المحليين كما تصنع نساؤنا منها منتجات غذائية لذيذة، فنحن نبيع المربى والمخللات واللبن الجميد والزبيب والزعتر والدبس وغيرها!

استلزمَنا افتتاح الوحدة الغذائية جهداً وتركيزاً على عدة جوانب مالية واقتصادية وتسويقية. كما أخذنا بعين الاعتبار تطوير الأعمال والالتزام بمعايير الصحة والأمان وتعبئة وتغليف ووضع العلامات التجارية والالتزام بجودة عالية ومتطلبات السوق ومنافسته. لقد أنشئنا عدة قنوات تسويق بالعديد من الخيارات التي اخترناها خلال مراحل تخطيط العمل التجاري. كما أنشئنا علاقات وروابط مع متاجر محلية لوضع منتجات نساءنا في متاجر أكبر. كما أن هدف منشأة مكّن هو أن تتطور وتصبح مشروع عمل تجاري مجتمعي يدعم العديد من البيوت والأُسر في المخيم.

متجر الأزهار والشتلات الزراعية

لقد نفذنا أيضاً عام 2021 بدعم من بعض متبرّعينا مجموعة أنشطة ريادية صغيرة لثماني نساء من الأُسر الهشّة في ثلاثة مخيمات جنوب الضفة الغربية، وقد اخترنا النساء ذوات الأفكار الأكثر قابلية للتطبيق والأكثر التزاماً وقمنا بتدريبهن. ثم فتحنا متجراً صغيراً فقط لبضائعهن التي تتضمن أزهاراً وشتلات زراعية تم تجهيزها في مشتل تديره امرأة من المخيم.

This site is registered on wpml.org as a development site.